بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني بمناسبة الثامن من آذار – عيد المرأة العالمي

تستقبل نساء الأردن عيدهن، عيد المرأة العالمي، وهن بِتن اليوم يمتلكن تجربة نضالية غنية تمتد لعقود سبعة، تمكنّ خلالها من نقل قضية تحرر المرأة وإنعتاقها من نير الاضطهاد المزدوج – إضطهاد الرجل واضطهاد الطبقات الرجعية في أروقة الحكم وتلافيف المجتمع – من حيز التصورات الذهنية والنظرية المجردة الى فضاء الممارسة والتطبيق الأكثر رحابة وإتساعاً.

وبفضل نضال جسور ودؤوب تولت قيادته رائدات الحركة النسائية وطلائعها المتقدمة والتقدمية، ومنهن نساء شيوعيات باتت أسماؤهن حاضرة بقوة في أوساط الحركة التقدمية والديمقراطية الأردنية والعربية والعالمية، إنتزعت المرأة الأردنية الى حدّ ما إعترافاً رسمياً بمنظومة شاملة ومتكاملة من الحقوق والحريات تكفل المساواة مع الرجل في مجالات العمل والتعليم والتأمينات الإجتماعية والتعيين في الوظائف الحكومية، والمشاركة في الحياة الحزبية والسياسية والعامة.

ومع ذلك لا زالت قضية تحرر المرأة ومساواتها التامة والكاملة وانخراطها في مجالات العمل الحكومي والأهلي والنشاطات المختلفة تصطدم بعراقيل جمّة، تتمثل في إستمرار اعتماد السلطات الحاكمة أنصاف الحلول والتلكؤ في حسم العديد من القضايا التي تشغل بال المرأة الأردنية وتستحوذ على إهتمامها في الوقت الراهن، بما في ذلك حيال قضية المرأة وتحررها ومساواتها، وبما يتفق مع مطالبها وطموحاتها العادلة والمشروعة، تواطأً ومجاراةً للتيار السياسي والاجتماعي، الذي لا زال يحتفظ بمواقع قوة ونفوذ في الدولة والمجتمع، وهو التيار الذي يتعهد بقاء وتكريس التخلف في الحياة الإجتماعية المقترن بتعزيز الاستبداد في المجال السياسي وخنق الحريات الديمقراطية والعامة، وتكبيل حرية الرأي والتعبير بالعديد من القيود والإجراءات الإدارية والقانونية. وفي ذلك يتكئ هذا التيارعلى الموروث الثقافي والإجتماعي والفقه الديني الاصولي والرجعي، وعلى منظومة من القيم والعادات والتقاليد التي تعود الى العصر الوسيط.

ومع أن الحركة النسائية الأردنية باتت في ظروف أفضل تنظيمياً وسياسياً وإجتماعياً، وبات لديها كوادر مجربة مستعدة للثبات خلف متاريس المواجهة مع قوى التخلف والاستبداد السياسي والإضطهاد الإجتماعي والارهاب الثقافي – الفكري، إلا أن هذه الحركة لا زالت تعاني العديد من مظاهر الوهن المصاحبة لنشاط جميع أحزاب وقوى الحركة الوطنية والديمقراطية في البلاد.

وما لم يحدث تبدل جوهري في الأوضاع السياسية والاقتصادية والإجتماعية والديمقراطية بشكل عام، لا يمكن تصور تقدم للحركة النسائية الديمقراطية والتقدمية الأردنية ولقدرتها على إنجاز المهام الخاصة بها والتي لا يمكن النظر إليها بشكل منفصل ومستقل عن مجرى النضال العام من أجل الإنعتاق من التبعية الاقتصادية للمراكز الرأسمالية العالمية وإنجاز مهام التحرر الوطني والتقدم الإجتماعي.

وعلى الصعيد الخارجي يتنامى إدراك المرأة الأردنية بأهمية التضامن مع نضال الحركات النسائية التقدمية والديمقرطية في الوطن العربي والعالم أجمع، وربط كفاحها من أجل الحرية والمساواة على الصعيد الوطني بالنضال ضد الإمبريالية والصهيوينة والرجعية، على الصعيدين العربي والدولي.

وفي هذا السياق  تجدد المرأة الأردنية دعمها وتضامنها، من موقع النضال المشترك، مع شقيقتها المرأة الفلسطينية التي لا زالت وستبقى صامدة في مواقع الكفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي وممارساته الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتواجه بكل شجاعة ورباطة جأش آلة الحرب والقتل الدموية الإسرائيلية، وهي تواصل إقتراف أبشع المجازر والاعدامات الميدانية بحق المناضلات والمناضلين الفلسطينيات والفلسطينيين اللواتي/ اللذين يسطرن/ يسطرون أمثولة في البسالة والإقدام والتضحية.

كما تعرب نساء الأردن في عيد الثامن من آذار عن أصدق مشاعر التضامن مع كفاح المراة العربية الجسور في مواجهة شتى أشكال إستغلالها وإضطهادها وإنتهاك حرياتها وحقوقها وإمتهان كرامتها على يد القوى الرجعية والجماعات الأصولية والمنظمات المتطرفة والإرهابية، وعن استعدادهن لتشكيل أوسع جبهة تقدمية ديمقراطية تعمل على توحيد الجهود وتصعيد وتيرة النضال من أجل الحقوق والحريات الديمقراطية والعامة، وفي مقدمتها الحريات والحقوق النسوية، ومن أجل العدالة الإجتماعية والتقدم الإجتماعي.

ولا يفوت نساء الأردن أن يتوجهن في عيد المرأة العالمي بالتعاطف الحار والدعم والاستعداد للعمل المشترك مع المنظمات النسائية الديمقراطية في العالم أجمع دفاعاً عن منظومة القيم المشتركة التي توحد نساء العالم من أجل الحريات والحقوق النسوية باعتبارها إحدى جبهات  النضال العام من أجل عالم ينشد التحرر من شتى أشكال الاستغلال القائم على أساس الجنس والعرق واللون والإنتماء الطبقي واعادة بناء العلاقات الدولية على أسس تكفل الديمقراطية والمساواة وإحترام سيادة الدول واستقلالها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

إن المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني الذي كان سباقاً في طرح قضية تحرر المرأة ومساواتها على جدول أعمال النضال الوطني والديمقراطي، يؤكد مجدداً أن تحرر المرأة يعد معياراً لتحرر المجتمع وتقدمه، وان النضال من أجل الغاء شتى أشكال التمييز والممارسات الاجتماعية البالية والمتخلفة، بما في ذلك عدم التورع عن مصادرة حقها في الحياة بمبررات واهية منها الدفاع عن شرف العائلة، تحتل موقعاً متقدماً من نضاله العام في سبيل أردن وطني متحرر وديمقراطي.

وبهذه المناسبة يتقدم المكتب السياسي من الرفيقات في حزبنا وفي الأحزاب اليسارية والقومية ومن سائر نساء الأردن  بأصدق التهاني وأطيب الأمنيات بتحقيق المزيد من الإنجازات على درب التحرر والمساواة التامة والناجزة.

عمان في 8/3/2017

المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني

بيانات و مواقف

المؤتمر اليهودي الإسلامي ؟؟ مؤتمر أم مؤامرة
19 تشرين1 2017 09:48

مع سعي الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة ترامب الى ايجاد حل لقضية الصراع العربي الاسرائيلي، وتوالي المحاولات الرامية الى اغتنام الفرص والظروف التي اتسمت بغياب الاهتمام [ ... ]

تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
10 تشرين1 2017 10:43

عقد ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية إجتماعاً، تناول فيه الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية. فعلى الصعيد المحلي أكد الائتلاف أن البلاد تعيش حالة من القلق لم يسبق لها م [ ... ]

تصريح صحفي حول جريمة إغتيال المواطنيْن الأردنيْن في محيط السفارة الصهيونية
25 تموز 2017 09:14

تلقى حزبنا الشيوعي باستياء وسخط بالغين نبأ إقدام أحد عناصر أمن السفارة الصهيونية في عمان باطلاق النار على مواطنيْن أردنيْن،  مما أدى الى استشهادهما دون ان يكون كلاهما أو [ ... ]

بيان صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
25 نيسان 2017 11:33

عقد إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية إجتماعه الدوري في مقر الحزب الشيوعي الأردني، ناقش خلاله المستجدات على الصعد الوطنية والفلسطينية والعربية وحدد مواقفه منها على النح [ ... ]

بيان صادر عن اتحاد الشيوعيين الأردنيين
08 نيسان 2017 10:55

مرة أخرى، وبتنسيق واضح مع العدو الصهيوني وحلف الناتو الإمبريالي وأردوغان العثماني والأنظمة العربية التابعة، إقترفت الإمبريالية الأميركية عدوانها الغاشم والسافر على قا [ ... ]

مقالات اخرى

الأخبار اليومية

حزبنا يشارك في اللقاء العالمي للأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية بمناسبة ثورة اكتوبر الإشتراكية العظمى...
22 تشرين2 2017 11:33

بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى التقت وفود تمثل مائة وثلاثة أحزاب شيوعية وعمالية من قارات العالم كافة، ومن ضمنها حزبنا الشيوعي الأردني، في  [ ... ]

تصريح صحفي حول استمرار نهج الحكومة في الافقار
01 تشرين1 2017 11:13

مع استمرار حالة القلق لدى الاوساط الشعبية خاصة، من توجه الحكومة في فرض قانون جديد لضريبة الدخل وضريبة المبيعات، ورغم التصريحات الرسمية المتوالية بعدم توجه الحكومة الى ذ [ ... ]

رأي الجماهير

حين تُغيّب العقلانية !
07 أيلول 2017 07:21

حدثان ألقيا ظلالاً ثقيلة على المشهد السياسي الداخلي وولّدا جدلاً لم يخلُ من حدّة وخروجاً عن لغةٍ في الحوار، لا يتولد عنها تقريب لوجهات النظر، أو فهم أفضل ما بين المتحاوري [ ... ]

أقرأ المزيد
السقوط المدوي !
29 تموز 2017 08:15

مقاربة الحكومة لجريمة الرابية، مقاربة تنم عن قصر نظر، وافتقار للحكمة وللقدرة على التبصر في التبعات والعواقب المترتبة على الاجراءات والقرارات التي تتخذها. فالسماح لاركا [ ... ]

أقرأ المزيد

تحلـيـل إخبــاري

تغيرات استراتيجية هامة في المنطقة بعد هزيمة الارهاب !
07 أيلول 2017 07:25 - الحزب الشيوعي الأردني

تتجه انظار العالم أجمع الى منطقة الشرق الأوسط، المنطقة الأكثر اشتعالاً بالأحداث والصراعات الدموية والتي تعت [ ... ]

مقالات اخرى

الأخبار المحليه

بين سندان التوجيهي ومطرقة القبول
21 آب 2014 10:19

أعلنت وزارة التربية والتعليم نتائج الثانوية العامة للدورة الصيفية لهذا العام حيث تقدم للامتحان لكافه فروعه 86.048 ونجح منهم 22.974 وكانت النسبة العامة للنجاح هي 40.2% تراوحت بي [ ... ]

مفردات "عيب... وحرام" والعنف المجتمعي
21 آب 2014 10:20

حاتم تقي الدين في العقد الاخير لم يتوان غالبية المعنيين بالكتابة عن ظاهرة العنف المجتمعي التي ضربت في اعماق المجتمع الأردني، وان كان ذلك بالتعليق والتحليل والتمحيص بأسب [ ... ]

الاخبار العربية والدولية

المحافظات الأردنية...تغيراتٌ خطيرة !
06 كانون1 2016 09:04

حاتم البريكات بين عمان وبقية المحافظات الأردنية، أصبح الفرق التنموي والاقتصادي واضحاً للمتابع ولغير المتابع (!!)، فتفاصيل الحياة بشكل عام أصبحت تشكل عائقاً أمام أي محاول [ ... ]

حالة الطقس